سلتي 0

You deserve the best , you are one of the best and the most energetic learners i had” – Khaled Yehia – English teacher in American University in Cairo ”


-you are a distinctive interviewer and brilliant doctor . “ – Professor Metcha – the head of orthodontics department in Hombold university in German


رائع يا صلاح ، أسلوبك و المعلومات اللي بتقدمها و طريقتك رائعة ، ما شاء الله عندك قبول عالي ، ربنا يحفظك و يحميك” – أ.د شيرين غالب – نقيب الأطباء و أستاذة الطب الشرعي و السموم بكلية الطب البشري جامعة القاهرة.


عبقري المذاكرة الذي قضى على معظم مشاكل الطلاب – أ.أميرة سعيد – عنوان حوارها الصحفي في مجلة الإذاعة و التلفزيون عدد25 مايو 2019 .


كورس الذاكرة العبقرية ساعدني في تنظيم أفكاري و أولوياتي الدراسية و طبقت من خلاله تقنيات الحفظ السريع و ساعدني جدا في طريقة تحويل المعلومات من الذاكرة القصيرة إلى الذاكرة طويلة المدى . و شكرا لأخلاق و معاملة الدكتور” -ريم محمد- طالبة بكلية الطب البشري القصر العيني.


و أنا في الثانوية العامة كنت بطبق طرق عبقرية المذاكرة و حقيقي استفدت منها جدا و الحمد لله ربنا كرمني و حققت حلمي بكلية الصيدلة . كنت كل أما أحس بالتعب أفتح فيديوهات الدكتور ، بجد كان لها عامل كبير جدا في تحقيق هدفي . هو موسوعة ثقافية و تحفيزية حقيقي و هو خير قدوة” – طالبة بكلية الصيدلة جامعة فاروس-


لولاك أنا مكنتش قدرت أكمل في الثانوية ، كنت بسمع فيديوهاتك طول السنة و هي اللي كانت بتنقذني لما أقع ، حضرتك ليك فضل كبير عليا بعد ربنا في أي مجموع أو أي نجاح أنا هحصل عليه ، و حاليا ربنا كرمني بدراسة الطب البشري في روسيا . شكرا انت أحسن قدوة ” -محمد عبد العظيم-


وبعد لا تخلو الأرض من داع إلى الله بعلمه ، و أنت إن شاء الله وريث الدكتور مصطفى محمود مربينا الفاضل . أتمنالك كل الخير و الحب محبيك من العراق” -بارق بهمان طالب بجامعة بغداد-


تعلمنا منك أشياء كثيرة ، تعلمنا كيف يكون الاستمتاع بكل مرحلة من مراحل حياتنا ، و كيف ندافع عن أحلامنا و ننتشلها من الركام . دمت ذخرا لمصر و للوطن العربي و للكون بأسره .” – حنين – سوريا


أنت إبداع و فخر لكل الشباب ، غيرت مفهوم المذاكرة بالكامل علمتني كيف أكون الأول ليس في الدراسة فقط و إنما أيضا في الحياة أصبح لدي الكثير من الوقت لأمارس الرياضة و أشاهد الأفلام ، أصبحت الأول على ليبيا سنة 2014 ” – مرتضى بن يحمد – ليبيا


أنا نجلاء قلت لك سأرجع و أشكرك بعد ما أحقق حلمي ،و الآن أنا هنا أشكرك من قلبي ، لأنك كنت السبب في تحقيق حلمي و انقبلت بكلية طب الأسنان ، ساعدتني كتير و شجعتني بأن لا بد أن أصل لحلمي و الحمد لله . أشكرك جدا” – نجلاء -طالبة بكلية طب الأسنان-


اقرأ المزيد من الرسائل المُلهِمة 💌

اترك تعليقاً

WhatsApp chat